News

خيبة أمل جديدة لملف الثانوي والوزير يهدد بالتصعيد

greeting-ar
  • Save

خيبة أمل جديدة لملف الثانوي والوزير يهدد بالتصعيد

حصريا: فشل جلسة المفاوضات والعودة للمربع الأول

وزير التربية: الحكومة ستُطبق القانون كلّفها ذلك ما كلفها.

إنعقدت اليوم بتاريخ 28 جانفي جلسة تفاوضية بين وفد من الجامعة العامة للتعليم الثانوي وآخر من وزارة التربية بعد قرابة الست أشهر من تعطل المفاوضات وتأزم الوضع التربوي. هذا ويذكر أن هذا اللقاء كان نتيجة دخول التلاميذ في عديد المناطق بالجمهورية التونسية على الخط لحلحلة الوضع وذلك بإمتناعهم عن الدخول لقاعات الدروس حتى وضوح الرؤية في هذا الملف.

وقد علق عديد المعنين والمهتمين بالشأن التربوي آمالا على هذا اللقاء للتوصل للحلول وعودة المياه الى مجاريها وتنظيم رزنامة الإمتحانات التي أصبح يهددها شبح السنة البيضاء.

فشل جلسة المفاوضات وخيبة أمل جديدة لملف الثانوي:

أكد الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، منذ دقائق على صفحتها الرسمية على الفايسبوك على فشل الجلسة التفاوضية التي إنعقدت منذ الثالثة مساءاً.

وقد علل اليعقوبي هذا الفشل بأن الوفد النقابي وجد وفدا وزاريا متمسكا بإعادة المفاوضات إلى المربع الأول والتفاوض من الصفر. الأمر الذي رفضته النقابة لأنه خسارة للوقت ومناورة من مناورات الوزارة وفق تعبيره. وقد إعتبر اليعقوبي أن هذه المفاوضات غير جدية وتهدف أساسا إلى إفشال التحركات الاحتجاجية لأساتذة التعليم الثانوي. وقد قررت النقابة المضي قدما في هذه النقاط:

  • تواصل التحركات وإعتصامات الأساتذة
  • وتواصل رفض إجراء الامتحانات
  • تكثيف الحضور في الاعتصام بوزارة التربية وحمايته،
  • كما دعا إلى تعليق كافة امتحانات الثلاثي الثاني.

للإطلاع على كل تفاصيل المفاوضات التي لم تتجاوز الساعة شاهد معنا الفيديو التالي على لسان كاتب عام نقابة التعليم الثانوي:

 
 

هذا ويذكر بأن النقابة ستنفذ يوم غضب وطني لأساتذة التعليم الثانوي يوم 6 فيفري من أجل إيصال رسالة بأنهم متمسكون بمطالبهم الشرعية. بالاضافة الى تدخل مسؤول بالوزارة حاتم بن عمارة لاتهام النقابة بالتشبث بشرط البداية بالاتفاق أو الإمضاء أولا بنقطة المنحة والتقاعد و نوه إلى أن وفد من الأساتذة المعتصمين بالوزارة إقتحام مكتب الوزير حاتم بن سالم قبل بدء الجلسة وان ابواب التفاوض لا تزال مفتوحة. وقد صرح وزير التربية عند مغادرته الوزارة بعد فشل جلسة المفاوضات بأن الحكومة ستُطبق القانون كلّفها ذلك ما كلفها.

شاركنا رأيك في ما يحدث وهل ترى في تعطل الدروس حلا ودافعا لحل أزمة الثانوي التي طالت في ظل تمسك كل برأيه وغياب الحلول من المسؤولين. فمن يتحمل مسؤولية الضبابية والغموض في العملية التربوية التي من المفترض أن تخرجنا من عنق الزجاجة وتبني جيلا يافعا و واعيا بتحديات المستقبل في تزامن ذلك مع تعليق الدروس بعديد الجامعات التونسية وتلويح نقابة التعليم الأساسي بالإضراب في الأيام القادمة.

play-watch-video
  • Save

إشترك في قناتنا على اليوتيوب وتوصل بأحدث الدروس والشروحات أولا بأول

🔔 Subscribe to our channel to get exclusive & free tech tips & hacks 🔔


👍 إضغط إعجاب 👍 وإنضم إلى آلاف المتابعين لتتوصل بآخر المواضيع والأخبار فور نشرها. 👍

🤩👇👇👇👇🤩

Wanna Get Free Tech Help?

Don’t miss out on new posts. Subscribe to our mailing list and get interesting stuff and updates to your email inbox.

We promise we’ll never spam! Take a look at our Privacy Policy for more info.

التعليم-الثانوي
  • Save

You May Also Like - قد يعجبك أيضا

2 Comments

  1. فشل جلسة المفاوضات التي انعقدت مع وزارة التربية. ودونت الجامعة "فشل جلسة المفاوضات سلطة الإشراف تعود بنا للمربع الأول. 😮

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
error: Alert: Content is protected !!
0 Shares
0 Shares
Share via
Copy link

Ad Blocker Detected :(

Please consider supporting us by disabling your ad blocker.

من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الإعلانات أدبلوك من المتصفح للدخول لموقع إنجليعز أو إستخدم متصفح آخر
شكرا لتفهمك وزيارتك